الديوان » مصر » أحمد شوقي »

بأي جواب غير ذا السيف تطمع

بأي جواب غير ذا السيف تطمع

وهل دونه رد لمولاك مقنع

فعد يا رسول الغادرين مخيبا

فما كل من يُدعى إلى الغدر يهرع

وأبلغ عظيم الفرس أنى أصدّه

وأحمى على الأيام جارى وأمنع

وما أنا بالباكي على ابني وقتله

وعرضي إن يسلم قتيل مضيع

وخير لجادي من حياة بذلة

ممات إلى أسمى ذى العز يرفع

وخير لقلب منه إن ذاق ناره

وفاء يذود النار عنى ويدفع

أبعد شباب قد تجمّل بالهدى

يُلاح لشيبي بالضلال فيتبع

وترغب نفسي في القلائد والغنى

وصدري بتقوى الله حال مرصع

وأقبل أن أُعطَى بذل إمارةً

فأبنى بها جاهى وديني مضعضع

نعم ملك قمبيز أبن قيروش واسع

ولكنما ملك الفراديس أوسع

معلومات عن أحمد شوقي

أحمد شوقي

أحمد شوقي

أحمد بن علي بن أحمد شوقي. أشهر شعراء العصر الأخير، يلقب بأمير الشعراء، مولده ووفاته بالقاهرة، كتب عن نفسه: (سمعت أبي يردّ أصلنا إلى الأكراد فالعرب) نشأ في ظل البيت..

المزيد عن أحمد شوقي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أحمد شوقي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس