الديوان » العصر الاموي » أبو دهبل الجمحي » ولا توعد لتقتله عليا

عدد الابيات : 5

طباعة

وَلا توعِد لِتَقتُلَهُ عَلِيّاً

فَإِنَّ وَعيدَهُ كَلَأُ وَبيلُ

وَنَحنُ بِبَطنِ مَكَّةَ إِن تَداعى

لِرَهطِكَ مِن بَني عَمروٍ رَعيل

أولوا الجَمعِ المُقَدَّمِ حينَ تابوا

إِلَيكَ وَمَن يُوَزِّعُهُم قَليلُ

فَلَمّا أَن تَفانَينا وَأَودى

بِثَروَتِنا التَرَحُّلُ وَالنُزولُ

جَعَلتَ لُحومَنا غَرَضاً لَدَيهِم

لِتُهلِكَنا عُرَينَةُ أَو سَلولُ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن أبو دهبل الجمحي

avatar

أبو دهبل الجمحي حساب موثق

العصر الاموي

poet-Abu-Dahabl-Al-Jamahi@

47

قصيدة

19

متابعين

وهب بن زمعة بن أسد، من أشراف بني جمح بن لؤي بن غالب، من قريش. أحد الشعراء العشاق المشهورين. من أهل مكة. قال المرتضي: هو (من شعراء قريش، وممن جمع إلى ...

المزيد عن أبو دهبل الجمحي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة