الديوان » العصر الايوبي » كمال الدين بن النبيه »

ما انتفاعي بالقرب منكم إذا لم

عدد الأبيات : 6

طباعة مفضلتي

ما انْتِفاعِي بِالقُرْبِ مِنْكُمْ إِذْا لَمْ

يَكُنِ القُرْبُ مُثْمِراً لِلْوَدادِ

كَنْتُ أَشْكُو الِبعادَ حَتَّى التَقَيْنا

فَأنا اليَوْمَ شاكِرٌ لِلبِعادِ

فَعَلَ القُرْبُ فَوقَ ما فَعَلَ البُعْ

دُ بِقَلْبِي مِنْ كَثْرَةِ الأَنْكادِ

وَلَعَمْرِي لَقَدْ تَزايَدَ ما بِي

مِنْ عَذابٍ وَلَوْعَةٍ وَسُهادِ

وَإِذْا كُنْتُمُ مِنَ اللَّهِ فِي خَيْ

رٍ وَفِي نِعْمَةٍ فَذاكَ مُرادِي

لَوْ فَعَلْتُمُ بِمُهْجَتِي ما فَعَلْتُمْ

لَمْ يَحُلْ فِيكُمُ صَحِيحُ اعْتِقادِي

معلومات عن كمال الدين بن النبيه

كمال الدين بن النبيه

كمال الدين بن النبيه

علي بن محمد بن الحسن بن يوسف، أبو الحسن، كمال الدين ابن النبيه. شاعر، منشئ، من أهل مصر. مدح الأيوبيين، وتولى ديوان الإنشاء للملك الأشرف موسى. ورحل إلى نصيبين، فسكنها..

المزيد عن كمال الدين بن النبيه

تصنيفات القصيدة