الديوان » العراق » إبراهيم الطباطبائي »

ما بالها قد هيمت والها

عدد الأبيات : 17

طباعة مفضلتي

ما بالها قد هيَّمت والها

في الحي ما عنّ على بالها

تسومه الصَّدَّ فيا وصلها

من لأخ البعد بايصالها

محمية الخدر ببيض الظبي

من لحظها لا البيض من آلها

مسكية الخال غزال النقا

قد سرق المسكة من خالها

قيَّدت القلب ويا شدّ ما

قد رسف القلب باغلالها

واحربي من رمح خطارة

تعسل في المشي بعسَّالها

خود بردع الطيب معطارة

قد فوّحت فارة سربالها

عابقة الربط اذا ما مشت

عطَّرت الارض باذيالها

صامتة الخلخال من لي بمن

يفصح لي اخرس خلخالها

يا عذبة الريق بجنب الحمى

تمزج لي الريق بجريالها

قد ذقت منها قرقفاً لم اذق

استغفر الله كأمثالها

ابريقها غنّى وقد صفَّقت

ترقص الشرب بسلسالها

حال لها تُطرب لو لم تحل

يا هل ترى تبقى على حالها

ويا نسيماً هبَّ من طيبة

يحمل نشر الطيب من ضالها

هل كسل النرجس الهاك عن

فاترة الالحاظ مكسالها

عج بربوع غير مطلولة

فربع لبنى بين اطلالها

لا غبَّها باكر غيداقةٍ

مبراقة تهفو بهطالها

معلومات عن إبراهيم الطباطبائي

إبراهيم الطباطبائي

إبراهيم الطباطبائي

إبراهيم بن حسين بن رضا الطباطبائي، من آل بحر العلوم. شاعر عراقي، مولده ووفاته بالنجف. كان أبيّ النفس، لم يتكسب بشعره ولم يمدح أحد لطلب بره. له (ديوان شعر -..

المزيد عن إبراهيم الطباطبائي

تصنيفات القصيدة