الديوان » مصر » أحمد شوقي »

الله في الخلق من صب ومن عانى

الله في الخلق من صب ومن عانى

تفنى القلوب ويبقى قلبك الجاني

صوني جمالك عنا إننا بشر

من التراب وهذا الحسن روحاني

أو فابتغي فلكا تأوينه ملَكا

لم يتخذ شركا في العالم الفاني

السرّ يحرسه والذكر يؤنسه

والشهب حوليه بالمرصاد للجان

ينساب للنور مشغوفا بصورته

منعّما في بديعات الحلى هانى

إذا تبسم أبدى الكون زينته

وإن تنسم أهدى أى ريحان

وأشرفي من سماء العز مشرقة

بمنظر ضاحك اللآلاء فتان

عسى تكف دموع فيك هامية

لا تطلع الشمس والنداء في آن

يا من هجرت إلى الأوطان رؤيتها

فرحت أشوق مشتاق لأوطان

أتعهدين حنيني في الزمان لها

وسكبي الدمع من تذكارها قانى

وغبطيَ الطير آتيه أصيح به

ليت الكريم الذي أعطاك أعطاني

مُرى عصىّ الكرى يغشى مجاملة

وسامحي في عناق الطيف أجفاني

كفى خدودي من عينيّ ما شربت

فمثل ما قد جرى لم تأت عينان

لئن ضننت فما لي لا أضنّ به

على الفناء سوى آثار وجدان

ومنطق يرث التاريخ جوهره

عن الزمان وعن عباسه الثاني

يا ابن النوال وما في الملك من كرم

ومن عفاف ومن حلم وإيمان

هذى المفاخر لم تولد ولا ولدت

ولا رأى الناس شأنا كفء ذا الشان

هام الأنام وسادات الأنام بها

وحرّك العصر أعطافا كنشوان

ربَّ الصعيد ورب الريف ثب بهما

للفرقدين وطاول شأو كيوان

سارت بمسعاتك الأخبار وانتقلت

بها الركاب وشاق القاصى الدانى

تريد مصر بما تبدى حوادثها

ليعرف الناس حلمي هل له ثاني

فيا حوادث مهلا في نصيحتنا

فما تركت لنا لبا بعرفان

وإن حلمي لتستكفي البلاد به

كالعين تمت معانيها بإنسان

لما بدا الشهر واستقبلت غرّته

لاح الهلال ولاح البدر في آن

وقمت تسطع بالأنوار في أفق

بالمسلمين وبالإسلام مزدان

كأنك البدر في غايات رفعته

لو كان للبدر كرسي وتاجان

فاهنأ مكانك واهنأ ما يلوح به

لرب يلدز من آثار إحسان

إذا الخلافة في أمصارها نهضت

رأت بمصركم روحا لأبدان

وإنها الدهرَ للإسلام مملكة

تزهو ممالكها منها بعنوان

أهدى الخليفة ما أهدى يبشرنا

أن الوداد بآساس وأركان

وإن ما تشتكي الأوطان من أود

إلى صلاح بنعماه وعمران

قصرا على اللج لولا أن مهديه

عبد الحميد لقلنا قصر نعمان

يبيت من عزة البسفور صاحبه

على مكان من الدنيا وإمكان

إذا الأكارم سنوا للندى سبلا

سننت أجملها يا فرع عثمان

ودّ النجوم أبا ساسان والدهم

ومن بوالدك العالي بساسان

يظل يسجع في الإسلام شاعركم

كان أيامه أيام حسان

ويشتهى الدولة العليا معززة

من الوئام بأنصار وأعوان

وبالمعارف تعليها وتورثها

في الأرض بنيات فخر عند بنيان

ركن الخلافة ضافي الذيل مدّعم

على السلام فعش للركن يا باني

معلومات عن أحمد شوقي

أحمد شوقي

أحمد شوقي

أحمد بن علي بن أحمد شوقي. أشهر شعراء العصر الأخير، يلقب بأمير الشعراء، مولده ووفاته بالقاهرة، كتب عن نفسه: (سمعت أبي يردّ أصلنا إلى الأكراد فالعرب) نشأ في ظل البيت..

المزيد عن أحمد شوقي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أحمد شوقي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس