الديوان » العصر المملوكي » ابن القيسراني »

لو كان سرك للوشاة معرضا

عدد الأبيات : 7

طباعة مفضلتي

لو كان سِرُّك للوُشاة مُعَرَّضا

لم أُغْض من دمعي على جمر الغَضا

وإِذا سقى فمُه الرحيقُ مُقَبَّلا

حيّا بتُفّاح الخُدود مُعَضَّضا

ما اسودّ في يوم الصُّدود فإِنهُ

يلقاك في ليل التواصل أَبيضا

هذا وكم جاريت في طَلَق الصِّبا

سَلِسَ القياد وكان صعباً ريّضا

عاقرتُ مُبْهَمَ عَتْبه حتى بدت

غُرر الرضاءِ على خلال أَبي الرضا

لو لم يكن لِبَنانه شِيَمُ الحيا

ما أزهر القرطاس منه وروّضا

ما جاش في صدر المُلَطَّف صدرُه

إِلاّ ظننت الجيش قد ملأَ الفضا

معلومات عن ابن القيسراني

ابن القيسراني

ابن القيسراني

محمد بن نصر بن صغير بن داغر المخزومي الخالدي، أبو عبد الله، شرف الدين بن القيسراني. شاعر مجيد. له (ديوان شعر - خ) صغير. أصله من حلب، وولده بعكة، ووفاته..

المزيد عن ابن القيسراني

تصنيفات القصيدة