الديوان » العصر المملوكي » ابن القيسراني » ما استأنف القلب من أشواقه أربا

عدد الابيات : 11

طباعة

ما استأْنفَ القلبُ من أَشواقه أَرَبا

إِلاّ استفزَّتْه آياتُ الهوى طَرَبا

لله نِسبةُ أَنفاسي إِلى حُرَقي

إِذا النسيم إِلي رَيّا الحِمى انتسبا

أهكذا لم يكن في الناس ذو شَجَن

إِلاّ صَبا كلّما هبَّتْ عليه صَبا

ما أَعجبَ الحبَّ يُدْعى بأْسُه غَزَلاً

جَهْلاً به ويُسَمَّى جِدُّه لَعِبا

ويْحَ الحَمام أَما تجتاز بارقةٌ

إِلاّ بكا في مغاني الدار وانتحبا

كأَنه واجدٌ وَجْدي بجيرتها

فكلّما خطرت في قلبه وَجَبا

فموضعُ السِرّ مني يستضيء سَناً

ومنبع الماءِ منه يَلْتظي لَهَبا

أَحبابَنا عاد عيدُ الهمّ بعدَكُمُ

تباعدتْ دارُكم في الحبّ واقتربا

ما بال سَلوةِ بالي لا تسرُّكُمُ

حتّى كأَنّ لكم في راحتي تعبا

ما خانكم جَلَدي إِلاّ وفى لكُمُ

قلبٌ متى سُمْتُه ترك الغرام أَبى

عَلاقَةٌ غلبتْ صبري فلا عَجبٌ

إِن الصّبابة خصمٌ طالما غلبا

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن ابن القيسراني

avatar

ابن القيسراني حساب موثق

العصر المملوكي

poet-Ibn-al-Qaysrani@

81

قصيدة

11

متابعين

محمد بن نصر بن صغير بن داغر المخزومي الخالدي، أبو عبد الله، شرف الدين بن القيسراني. شاعر مجيد. له (ديوان شعر - خ) صغير. أصله من حلب، وولده بعكة، ووفاته ...

المزيد عن ابن القيسراني

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة