عدد الابيات : 8

طباعة

فَدَتْكَ الملوكُ وأيّامُهَا

ودام لنقضِكَ إِبْرامُهَا

وزَلَّتْ لعَيْنِك أَقدامُهَا

وزال لبطشك إِقدامُهَا

ولو لم تُسَلَّم إليك القلوبُ

هواها لما صحّ إسلامُهَا

أيا محييَ العدل لمّا نَعاهُ

أَيامَى البَرايا وَأَيتامهَا

ومستنقِذَ الدين من أُمَّةٍ

أزال المحاريبَ أصنامُهَا

دَلِفْتَ لها تقتفيك الأُسُودُ

والبيضُ والسُّمرُ آجامُهَا

جزرتَ جزيرتها بالسُّيُو

فِ حتى تشاءَمَها شامُهَا

وصارت عوارِيُّ أكنافه

مَتى شِئتَ أَرخص مُسْتامهَا

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن ابن منير الطرابلسي

avatar

ابن منير الطرابلسي حساب موثق

العصر المملوكي

poet-Ibn-Munir-Trabelsi@

125

قصيدة

8

متابعين

أحمد بن منير بن أحمد، أبو الحسين مهذب الدين. شاعر مشهور من أهل طرابلس الشام. ولد بها، وسكن دمشق، ومدح السلطان الملك العادل (محمود بن زنكي) بأبلغ قصائده. وكان هجّاءاً ...

المزيد عن ابن منير الطرابلسي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة