الديوان » العصر المملوكي » ابن دانيال الموصلي » أقبل العيد عائدا بالسعود

عدد الابيات : 11

طباعة

أقَبَل العيدُ عائداً بالسُّعود

فَهناءٌ بهِ بِرَغم الحسودِ

وَمضى الصّومُ راشداً في جُيوشٍ

منْ رُكوعٍ مُبارَكٍ وَسُجودِ

ورأينا شوَّالَ قَدْ فَصَمَ القيْ

دَ هِلالاً وَقالَ فُكَتْ قُيودي

وَقَصَدنا حُمْرَ الجرارِ وَقَد لا

حَ عَليها شُربي دَمَ العنقودِ

وأتتْ دولةُ المصاليقِ والكشْ

كِ المُصَفّى مكائداُ للثَريد

فَتَلقّوهُ يا أُولي القَصْف بالدفِّ

دُدُفْ دُفْ وَتَنْ تَتَنْ بالعودِ

وَتَلَ لَلْ لَلَلَّ بالنّاي إمّا

ببسيطٍ مُرجّعٍ أو نَشيدِ

وَقَقَهْ قَهْ قنانياً تَسْكُبُ الرا

حَ عَقيداً مُتَوَّجاً بالعُقود

وَبِبَبَّ بَبّاخَ تقبيلُ خَدً

يخجِلُ الوردَ منهُ في التّوريدِ

منْ غَزالٍ مُغازِلٍ بِجِفُونٍ

ساحراتٍ تَقضي بِصّيْدِ الأسودِ

غادةٌ رَدْفُها كثيبٌ وَمِنْ قا

مَتِها غُصْنُ بانةٍ أُملود

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن ابن دانيال الموصلي

avatar

ابن دانيال الموصلي حساب موثق

العصر المملوكي

poet-Ibn-Daniyal@

293

قصيدة

10

متابعين

محمد بن دانيال بن يوسف الخزاعي الموصلي، شمس الدين. طبيب رمدي (كحال) من الشعراء. أصله من الموصل ومولده بها. نشأ وتوفي في القاهرة وكانت له دكان كحل في داخل باب الفتوح. ...

المزيد عن ابن دانيال الموصلي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة