الديوان » العصر المملوكي » ابن دانيال الموصلي »

لعبت بالشطرنج مع ساحر

عدد الأبيات : 16

طباعة مفضلتي

لَعِبْتُ بالشّطرنجِ مَعْ ساحرِ ال

ألحاظِ ألمى أهيفِ القدِّ

وكانَ دَستي فيه مَنصوبةً

عليهِ فيما رمتُ من قَصدي

راهنتُهُ في قُبلةٍ يَشتفي

بها فؤادي من جوى الوَقدِ

حتّى إذا ما اصطدمَتْ بيننا

جَيشانِ من رومٍ ومن هِندِ

وهبتهُ نَفسي وأعطيتُه

لي فرساً كنتُ بها جُندي

وقمتُ كالمجنونِ من قُمرَةٍ

أُقَبِّلُ الشّاماتِ في الخدِّ

وَصِرتُ كالفيلِ بِخُرطومهِ

يعبثُ بالرِّيحانِ والوردِ

سَعَيتُ كالرخِّ إلى غايةٍ

ورحتُ كالفرزانِ من وجدي

ثمَّ اعتنقنا واصطلحنا وقد

فَرْزَنَ منه بيذَق النّهدِ

وكانَ ودي أنّني بَعدَها

أحلُّ عَقْدَي ذلكَ البَنْدِ

ولم يَكُن دَستي بهِ مانعاً

لأنني عاليةُ المردِ

وقالَ لي إبليسُ خُذ واحداً

والرأي ما قد قالَهُ النّجدي

للهِ ما أَقمَرَ وجهاً لَهْ

مكملاً كالقمرِ السَّعْدِ

فَقُل لَئِنْ قاطعتَ بِالصّدِّ مَنْ

تجني عليهِ ثمَّ تَسْتعدي

أما ترى عَينيَّ مرمادةً

فيكَ مِنَ العبرةِ والشَّهْدِ

فلا تُقاطِعني وَصِلنيِ أيا

ظبيَ نَقاً يَفْتِكْ بالأْسْدِ

معلومات عن ابن دانيال الموصلي

ابن دانيال الموصلي

ابن دانيال الموصلي

محمد بن دانيال بن يوسف الخزاعي الموصلي، شمس الدين. طبيب رمدي (كحال) من الشعراء. أصله من الموصل ومولده بها. نشأ وتوفي في القاهرة وكانت له دكان كحل في داخل باب الفتوح...

المزيد عن ابن دانيال الموصلي