عدد الابيات : 24

طباعة

يا مَعْشَرَ الخُلاّعِ

وَرِفْقَتي في انطباعي

وَيا نَدمايَ في الشُّربِ للطِّلا والسّماعِ

وَيَا جماعةَ قَصْفٍ

قد انعظوا للجِماعِ

قَدَ انعضوا

تَفُورُ كالفُقاعِ

مَنْ كُل صاحبِ عنقٍ

مُعَوَّدٍ بالصِّفاعِ

قَدْ باتَ فوقَ فِراش

مقطّع الأنطاع

ما يَشْتكي مِنْ قراع ال

أكفّ غيرَ الصّداعِ

أمسى مِنْ الصّومِ ملقى

مِنَ العِطاش الجياعِ

شهرُ الصيامِ فطام ال

كؤوسِ بعدَ الرضاعِ

إذا تذكرتُ ماتمّ

لي زَمانَ الرقاعِ

أبيتُ أَبكي زماناً

شوقاً لذاك الوداع

وَغَادة ذاتِِ حسنٍ

والحسنُ تحتَ القناعِ

باتَتْ تجودُ بوصلٍ

من بعدِ طولِ امتناعِ

لكنها طولُ شبرٍ

طولُ باعِ

كأنما

مَيْتَ الأفاعي

قُلتُ وَقَدْ قام

إليَّ عندَ اضطجاعي

كنخلةٍ وَهْيَ تَرقا

عَليهِ كالطّلاَّعِ

بركةُ الني

لِ قسْتها بذراعي

فكانَ عشرينَ أَو فو

ق ذاكَ غيرَ القاع

يا شهرَ شوّالَ عَجِّلْ

بعودةٍ وارتجاعِ

وابرُز هلالكَ ذاك ال

مُضيء تحتَ الشُّعاعِ

كأيبكٍ ذي المعالي

عنِ الملوكِ الشّجاعي

مولىً دنا في عُلُوٍّ

لمّا علا في اتّضاعِ

عَشقْتُ عَلياه دهراً

لفَضله بالسّماعِ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن ابن دانيال الموصلي

avatar

ابن دانيال الموصلي حساب موثق

العصر المملوكي

poet-Ibn-Daniyal@

293

قصيدة

2

متابعين

محمد بن دانيال بن يوسف الخزاعي الموصلي، شمس الدين. طبيب رمدي (كحال) من الشعراء. أصله من الموصل ومولده بها. نشأ وتوفي في القاهرة وكانت له دكان كحل في داخل باب الفتوح. ...

المزيد عن ابن دانيال الموصلي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة