الديوان » العصر الجاهلي » حاجز الأزدي »

إني امرؤ قد ألقح الحرب

عدد الأبيات : 11

طباعة مفضلتي

إنّي امْرؤٌ قد أُلْقِحُ الحَرْ

بَ وإنْ كانَتْ كِشافا

فَإذا ما نُتِجَتْ لَمْ

تُنْتَتََجْ إلا خِلافا

ثُمَّ ما إنْ تَمْتَرِي دَرَّ

تُها إلا ذُعَافا

حَينَ يَغْشَى الدَّهْمُ بالدَّه

مِ ويَنْسَوْنَ الوِقافا

فَتَرى القِرْنَ مع القِرْ

نِ صَرِيعَيْنِ رُدَافى

لا يعَافانِ المنَايا

وبَلاياها عِيَافا

ولقدْ يَحْمدُني الضَيّ

فُ إذا ذَمَّ الضِّيافا

ولقد أُرْوي نَداما

يَ من الخَمْرِ سُلافا

قَهْوةً تَتْرُكُ ذاَ الحِلْ

م كَئيباً مُسْتَضافا

مِنْ أبارِيقَ تَراها

لُثَّماً ثُمَّ عِكافا

وَبنُو مَجْدٍ قُعودٌ

يَتعاطَوْنَ الصّحافا

معلومات عن حاجز الأزدي

حاجز الأزدي

حاجز الأزدي

حاجز بن عوف بن الحارث من بني مفرّج من الأزد. شاعر جاهلي مقلّ. من أغربة العرب الذين انوا يغزون على أرجلهم. أورد أبو مسحل نموذجاً من شعره...

المزيد عن حاجز الأزدي