الديوان » العصر الايوبي » السهروردي المقتول »

لأنوار نور الله في القلب أنوار

عدد الأبيات : 7

طباعة مفضلتي

لِأَنوارِ نورِ اللَه في القَلب أَنوارُ

وَللسرّ في سرّ المُحبّين أَسرارُ

وَلمّا حَضَرنا للشّرابِ بِمجلسٍ

وَخفّ مِن عالم الغَيب أَسرارُ

وَدارَت عَلَينا لِلمَعارف قَهوة

يَطوفُ بِها مِن جَوهرِ العَقلِ خمارُ

فَلَمّا شَرِبناها بإِقراه فمها

أَضاءَ لَنا مِنها شُموس وَأَقمارُ

وَكاشَفنا حَتّى رَأَيناهُ جَهرَةً

بِأَبصار صِدقٍ لا يُواريهِ أَستارُ

وَخالَفنا في سكرِنا عِندَ نَحونا

قَديمٌ عَليمٌ دائمُ العَفوِ جَبّارُ

سَجَدنا سُجوداً حينَ قالَ تَمَتّعوا

بِرُؤيَتنا إِنّي أَنا لَكُم جارُ

معلومات عن السهروردي المقتول

السهروردي المقتول

السهروردي المقتول

يحيى بن حّبَش بن أميرك، أبو الفتوح، شهاب الدين، السهروردي. فيلسوف، اختلف المؤرخون في اسمه. ولد في سهرورد (من قرى زنجان في العراق العجمي) ونشأ بمراغة، وسافر إلى حلب، فنسب..

المزيد عن السهروردي المقتول