الديوان » العصر المملوكي » المهذب بن الزبير » بالله يا ريح الشمال

عدد الابيات : 12

طباعة

باللهِ يا رِيحَ الشَّما

لِ إذا اشتملتِ الليلَ بُردَا

وحملتِ من نشر الخُزَا

مَى مااغتدى للنَّدِّ نِدَّا

ونَسجتِ فى الأشجار بي

نَ غصونهنَّ هوًى وَوُدَّا

وَهززتِ عند الصُّبحِ من

أعطافها قَدَّا فقَدَّا

ونثرتِ فوق الماءِ من

أجيادها للزَّهرِ عِقدَا

فملأتِ صفحةَ وجهِهِ

حتى اكتسى آسًا ووَردَا

فكأنّما ألَّفتِ في

ه منهما صُدغاً وخدَّا

مُرِّى على بَرَدى عسا

هُ يزيدُ من مَسراك بردا

نهرٌ كنَصل السّيفِ تك

سُو مَتنَهُ الأزهارُ غِمدَا

صقَلَتهُ أنفاسُ النَّسي

مِ بمرِّهِنَّ فليس يَصدَا

أحبابَنا ما بالُكُم

فينا من الاعداء أعدى

وحَياةِ حُبِّكُم وتُر

بةِ وصلكم ما خُنتُ عهَدا

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن المهذب بن الزبير

avatar

المهذب بن الزبير حساب موثق

العصر المملوكي

poet-Muhadhab-bin-Zubair@

65

قصيدة

17

متابعين

الحسن بن عليّ بن إبراهيم ابن الزبير الغساني الأسواني، أبو محمد، الملقب بالمهذَّب. شاعر من أهل أسوان (بصعيد مصر) وفاته بالقاهرة. وهوأخوالرشيد الغساني (أحمد بن عليّ) قال العماد الأصبهاني: لم ...

المزيد عن المهذب بن الزبير

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة