الديوان » العصر العباسي » ابن الرومي »

دعتني إلى فضل معروفكم

دَعَتْنِي إلى فَضلِ معروفِكُمْ

وجوهٌ مناظرُها مُعْجِبَهْ

فأخلفتُمُ ما تَوسّمْتُهُ

وقلَّ حميدٌ على تَجْرِبَهْ

وكم لُمْعةٍ خلتُها روضةً

فأَلْفيتُها دِمنةً مُعْشبَهْ

ظَلَمتكُمُ لا تطيبُ الفرو

عُ إلا وأعْراقُها طيِّبَهْ

وكنتُ حَسِبتُ فلما حسَب

تُ عَفَّى الحسابُ على المَحْسِبَهْ

فهل تُعذَرون كَعُذْرِيكُمُ

بأَنَّ أصولكُمُ المُذْنِبَهْ

خرجتُ مُوازِنَكُم بالسوا

ءِ عُذراً بعذرٍ فلا مَعْتِبَهْ

معلومات عن ابن الرومي

ابن الرومي

ابن الرومي

علي ابن العباس بن جريج، أو جورجيس، الرومي، أبو الحسن. شاعر كبير، من طبقة بشار والمتنبي. روميّ الأصل، كان جده من موالي بني العباس. ولد ونشأ ببغداد، ومات فيها مسموماً، قيل:..

المزيد عن ابن الرومي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن الرومي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر المتقارب

×

حرف الشاعر

تصنيفات الدول

الجنس