الديوان » العصر الايوبي » العماد الأصبهاني »

كيف لا يفتدي لي الدهر عبدا

عدد الأبيات : 7

طباعة مفضلتي

كيف لا يفتدي ليَ الدَّهر عَبْداً

وأَنا عَبْدُ عَبْدِ عبدِ الرَّحيمِ

بدوامِ الأَجلِّ سَيِّدنا الفا

ضلِ يا دولةَ الأَفاضلِ دُومي

إذْ أَراهُ ينوبُ عنِّي لدى الملْ

كِ مَنَابَ الأَرواحِ عندَ الجسومِ

مالكُ الحلِّ في الممالكِ والعَقْ

دِ وَحُكْمِ التّحليلِ والتّحريمِ

مُعْمِلٌ للنَفاذِ في كلِّ قطرٍ

قَلَماً حاكماً على إقليمِ

تتلقّى الملوكُ في كلِّ أرضٍ

كُتْبَهُ القادماتِ بالتّعظيمِ

ناحلُ الجسمِ ذو خطابٍ به يَصْ

غُرُ للدَّهرِ كلُّ خَطْبٍ جسيمِ

معلومات عن العماد الأصبهاني

العماد الأصبهاني

العماد الأصبهاني

محمد بن محمد صفي الدين بن نفيس الدين حامد بن ألُه، أبو عبد الله، عماد الدين الكاتب الأصبهاني. مؤرخ، عالم بالأدب، من أكابر الكتاب. ولد في أصبهان، وقدم بغداد حدثاً، فتأدب..

المزيد عن العماد الأصبهاني

تصنيفات القصيدة