الديوان » العصر الأندلسي » ابن الحداد الأندلسي »

وسروك يجتذب المغربات

عدد الأبيات : 13

طباعة مفضلتي

وسَرْوُكَ يَجْتذِبُ المُغْرِباتِ

ويجعلُ غائبَها حاضِرَا

فَيَا عَجَباً أنْ ظَلَّ قَلْبِيَ مُؤْمِناً

بِشَرْعِ غَرَامٍ ظَلَّ بالوَصْلِ كافِراً

أُرَجِّي لِسُلْوانِي نُشُوْراً وحُسْنُها

يَرَى رَأْيَ ذي الإِلحادِ أَنْ ليس ناشِرَا

فأنتِ ضميرٌ ليس يُعْرَفُ كُنْهُهُ

فَلِمْ صَيَّرُوا في المَعْرِفَاتِ الضَّمائرَا

وليس على حُكْم الزَّمانِ تَحَكُّمٌ

على حَسَبِ الأفعال يُجْرِي مصادِرَا

وما زِلْتُ عن ماهِيَّةِ الحُسْنِ أَبْحَثُ

فلم أُلْفِ مَعْنىً غيرَ حُسْنِكِ ساحِرَا

ومَعْرِفَةُ الأيّامِ تُجْدِي تَجَارُباً

ومَنْ فَهِمَ الأشطارَ فَكَّ الدَّوائِرَا

ولولا طِلابُ الدَّهْرِ غايةُ عِلْمِها

لما بَسَطُوا منها بسيطاً ووافِرَا

ولولا أبو يَحْيَى ابنُ مَعْنٍ مُحَمَّدٌ

لَمَا كانتِ الأيامُ عِنْدِي ذخائِرَا

فلا تُنْكِرُوا منِّي بديعاً فَمَجْدُهُ

نوادِرُ قد أَوْحَتْ إليَّ النَّوَادِرَا

يَحُجُّ ذَرَاهُ الدَّهْرَ عافٍ وخائفٌ

جُمُوعاً كما وَافَى الحجيْجُ المشاعِرَا

فَزُرْ مَكَّةً مَهْمَا اقْتَرَفْتَ مآثِماً

وزُرْ أُفْقَهُ مَهْمَا شَكَوْتَ مفاقِرَا

تَهِيْمُ بِمَرْآهُ العُصورُ جَلالةً

وتَحْسُدُ أُوْلاها عليه الأَوَاخِرَا

معلومات عن ابن الحداد الأندلسي

ابن الحداد الأندلسي

ابن الحداد الأندلسي

محمد بن أحمد بن عثمان القيسي، أبو عبد الله، ابن الحداد. شاعر أندلسي. له (ديوان شعر) كبير مرتب على حروف المعجم، وكتاب (المستنبط) في العروض. أصله من وادي آش (Guadix)..

المزيد عن ابن الحداد الأندلسي