الديوان » المخضرمون » معن المزني » لعمرك ما أدري وإني لأوجل

عدد الابيات : 15

طباعة

لَعَمرُكَ ما أَدري وَإِنّي لأَوجَلُ

عَلى أَيِّنا تَغدو المَنِيَةِ أَوَّلُ

وَإِنّي أَخوكَ الدائَمُ العَهدِ لَم أَحُلُ

إِن اِبزاكَ خَصمٌ أَو نَبابِكَ مَنزِلُ

أُحارِبُ مَن حارَبتَ مِن ذي عَداوَةٍ

وَأِحبِسُ مالي إِن غَرِمتَ فأَعقِلُ

وَإِن سُؤتَني يَوماً صَفَحتُ اِلى غَدٍ

لِيُعقِبَ يَومٌ مِنكَ آخِرُ مُقبِلُ

كَأَنَّكَ تَشفي مِنكَ داءً مَساءَتي

وَسُخطي وَما في رَيبَتي ما تَعَجَّلُ

لَحى اللَهُ مَن ساوى أَخاهُ بِعِرسِهِ

وَخَدَّعَهُ حاشاكَ إِن كُنتَ تَفعَلُ

وَإِنّي عَلى أِشياءَ مِنكَ تريبُني

قَديماً لَذو صَفحٍ عَلى ذاكَ مُجمِلُ

سَتَقطَعُ في الدُنيا إِذا ما قَطَعتَني

يَمينكَ فَاِنظُر أَيَّ كَفٍّ تَبَدَّلُ

إِذا أَنتَ لَم تُنصِف أَخاكَ وَجَدتَهُ

عَلى طَرَفِ الهِجرانِ إِن كانَ يَعقِلُ

وَيَركَبُ حَدَّ السَيفِ مِن أَن تَضيمَهُ

إِذا لَم يَكُن عَن شَفرَةِ السَيفِ مَزحَلُ

وَكُنتُ إِذا ما صاحِبي رامَ ظِنّتي

وَبَدَّلَ سُوءاً بِالَّذي كُنتُ أَفعَلُ

قَلَبتُ لَهُ ظَهرَ المِجَنِّ وَلَم أَدُم

عَلى ذاكَ إِلّا رَيثَ ما أَتَحَوَّل

وَفي الناسِ إِن رَثَّت حِبالُكَ واصِلٌ

وَفي الأَرضِ عَن دارِ القِلى مُتَحَوَّلُ

فَلا تَغضَبنَ قَد تُستَعارُ ظَعينَةٌ

وَتُرسِلُ أُخرى كُلَ ذَلِكَ يَفعَلُ

إِذا اِنصَرَفَت نَفسي عَن الشَيءِ لَم تَكَد

عَلَيهِ بِوَجهٍ آخِرَ الدَهرِ تُقبِلُ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن معن المزني

avatar

معن المزني حساب موثق

المخضرمون

poet-Maen-Al-Muzni@

48

قصيدة

1

الاقتباسات

28

متابعين

معن بن أوس بن نصر بن زياد المزني. شاعر فحل، من مخضرمي الجاهلية والإسلام. له مدائح في جماعة من الصحابة. رحل إلى الشام والبصرة. وكف بصره في أواخر أيامه. وكان ...

المزيد عن معن المزني

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة