الديوان » العصر العباسي » جحظة البرمكي » ناديت عمرا وقد مالت بجانبه

عدد الابيات : 6

طباعة

نادَيتُ عَمراً وَقَد مالَت بِجانِبِهِ

مُدامَةٌ أَخَذَت بِالرَأسِ وَالقَدَمِ

قَد لاحَ في الدَيرِ نارُ الراهِبَينِ وَقَد

ناداكَ بِالصُبحِ ناقوساهُما فَقُمِ

فَقامَ يَعثُر في أَثوابِ نَعسَتِهِ

لِبَزلِ صافِيَةٍ كَالنَجمِ في الظُلَمِ

فَاِستَلَّها وَشَدا وَالكَأسُ في يَدِهِ

سَلِّم عَلى الرَبعِ مِن سَلمى بِذي سَلَمِ

لَو دامَ لي في الوَرى خِلٌّ وَعاتِقَةٌ

لَمّا حَفَلتُ بِذي قُربى وَلا رَحِمِ

وَلا بَكَرتُ إِلى حُلوٍ لِنائِلِهِ

وَلا التَفَتُّ إِلى شَيءٍ مِنَ النِعَمِ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن جحظة البرمكي

avatar

جحظة البرمكي حساب موثق

العصر العباسي

poet-Jahza-al-Barmaki@

209

قصيدة

1

الاقتباسات

41

متابعين

أحمد بن جعفر بن موسى بن الوزير يحيى بن خالد بن برمك، أبو الحسن. نديم أديب مغن، من بقايا البرامكة، من أهل بغداد. كان في عينيه نتوء فلقبه ابن المعتز بجحظة، ...

المزيد عن جحظة البرمكي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة