الديوان » العصر العباسي » جحظة البرمكي » شبيهك يا مولاي قد حان أن يبدو

عدد الابيات : 11

طباعة

شَبيهُكَ يا مَولايَ قَد حانَ أَن يَبدو

فَهَل لَكَ أَن تَغدو وَفي الحُزنِ أَن تَغدو

عَلى قَهوَةٍ مِسكِيَّةٍ بابِلِيَّةٍ

لَها في أَعالي الكَأسِ مِن مَزجِها عِقدُ

فَقَد أَزعَجَ الناقوسُ مَن كانَ وادِعاً

وَأَهدى إِلَينا طيبَ أَنفاسِها الوَردُ

وَهَذي بَزوغى وَالغُروبُ وَطائِرٌ

عَلى الغُصنِ لا يَدري أَيندُبُ أَم يَشدو

فَقامَ وَفَضلاتُ الكَرى في جُفونِهِ

وَفي بُردِهِ غُصنٌ يَتيهُ بِهِ البُردُ

فَناوَلتُهُ كأساً فَأَسرَعَ شُربَها

وَلَم يَكُ لي مِن أَن أُساعِدَهُ بُدُّ

فَغَنّى وَقَد غابَت سَماديرُ سُكرِهِ

أَلا مَن لِصَبٍّ قَد تَحَيَّفَهُ الوَجدُ

سَقى اللَهُ أَيّامي بِرَحبَةِ هاشِمٍ

إِلى دارِ شِرشيرٍ وَإِن قَدُمَ العَهدُ

فَقَصرُ اِبنِ حَمدونٍ إِلى الشارِعِ الَّذي

غَنينا بِهِ وَالعَيشُ مُقتَبِلٌ رَغدُ

مَنازِلُ كانَت بِالمِلاحِ أَنيسَةً

فَأَضحَت وَما فيهِنَّ دَعدٌ وَلا هِندُ

فَسُبحانَ مَن أَضحى الجَميعُ بِأَمرِهِ

وَتَقديرِهِ أَيدي سَبا وَلَه الحَمدُ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن جحظة البرمكي

avatar

جحظة البرمكي حساب موثق

العصر العباسي

poet-Jahza-al-Barmaki@

209

قصيدة

1

الاقتباسات

7

متابعين

أحمد بن جعفر بن موسى بن الوزير يحيى بن خالد بن برمك، أبو الحسن. نديم أديب مغن، من بقايا البرامكة، من أهل بغداد. كان في عينيه نتوء فلقبه ابن المعتز بجحظة، ...

المزيد عن جحظة البرمكي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة