الديوان » العصر العباسي » عرقلة الدمشقي » ما فتح النور إلا أشرق النور

عدد الابيات : 7

طباعة

ما فَتَّحَ النَورُ إِلّا أَشرَقَ النورُ

فَما اِشتِغالُكَ وَالمَنثورُ مَنثورُ

وَلِلرَبيعِ رُبوعٌ كُلَّما ضَحِكَت

بَكى عَلى نَشَواتِ الخَمرِ مَخمورُ

أَما دِمَشقُ فَجَنّاتٌ مُعَجَّلَةٌ

لِلطالِبينَ بِها الوِلدانُ وَالحورُ

ما صاحَ فيها عَلى أَوتارِهِ قَمَرٌ

إِلّا وَغَنّاهُ قُمَرِيٌّ وَشَحرورُ

يا حَبَّذا وَدُروعُ الماءِ تَنسُجُها

أَنامِلُ الريحِ لَولا أَنَها زورُ

وَيحُ اللَوائِمِ في لَونِ اللَمى حَسَداً

حَتّى مَتى أَنا مَحسودٌ وَمهجورُ

هُم عارَضوني عَلى حُبّي لِعارِضِهِ

وَمَن أَحَبَّ عِذاراً فَهوَ مَعذورُ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن عرقلة الدمشقي

avatar

عرقلة الدمشقي حساب موثق

العصر العباسي

poet-Irqla-Al-Dimashqi@

178

قصيدة

1

الاقتباسات

73

متابعين

حسان بن نمير بن عجل الكلبي، أبو الندى. شاعر، من الندماء. كان من سكان دمشق، واتصل بالسلطان صلاح الدين الأيوبي، فمدحه ونادمه. ووعده السلطان بأن يعطيه ألف دينار إذا استولى ...

المزيد عن عرقلة الدمشقي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة