الديوان » العصر العباسي » عرقلة الدمشقي »

سرى جلدي حين سار الحبيب

عدد الأبيات : 9

طباعة مفضلتي

سَرى جَلَدي حينَ سار الحَبيبُ

وَفي كَبِدي مِنهُ حَربٌ عَجيبُ

غَريبُ الجَمالِ غَريبُ الدِيارِ

فَلِلَّهِ ذاكَ الغَريبُ الغَريبُ

إِذا ما بَدا مُسفِراً باسِماً

وَقَد مَيَّلَتهُ الصِبا وَالجُنوبُ

تَجَلّى الصَباحُ وَبانَ الأَقاحُ

وَماسَ القَضيبُ وَماجَ الكَثيبُ

وَلي في السَماوَةِ بَدرٌ يَسيرُ

كَبَدرِ السَماءِ بَعيدٌ قَريبُ

فَذا قَمَرٌ أَطلَعَتهُ البُروجُ

وَذا قَمَرٌ أَطلَعَتهُ الجُيوبُ

لَقَد بَيَّنَ البَينُ وَجدي بِهِ

وَما راقَبَ اللَهَ فِيَّ الرَقيبُ

وَما ذاتُ طَوقٍ عَلى أَيكَةٍ

بِأَفرُخِها وَأَتاها النَحيبُ

بِأَشوَقَ مِنّي وَلَكِن إِذا

تَناءَت جُسومٌ تَدانَت قُلوبُ

معلومات عن عرقلة الدمشقي

عرقلة الدمشقي

عرقلة الدمشقي

حسان بن نمير بن عجل الكلبي، أبو الندى. شاعر، من الندماء. كان من سكان دمشق، واتصل بالسلطان صلاح الدين الأيوبي، فمدحه ونادمه. ووعده السلطان بأن يعطيه ألف دينار إذا استولى..

المزيد عن عرقلة الدمشقي