عدد الابيات : 8

طباعة

مُقلَتي ضرَّجَتكِ بِالتَّوريد

فَدعي لي قَلبي وَمِنها اِستقيدي

هَذِهِ العينُ ذَنبها ما ذكرنا

أَيّ ذَنبٍ لِقَلبيَ المَعمودِ

لَو تردت بحجة العَين ماذا

لَم تُعاقب بِالدَّمع وَالتَّسهيدِ

بلغ الياسمين في القدر أن قَد

لف مِن خَدِّها بورد نَضيدِ

كُل شَيء أَتوب عَنهُ وَلا تَوبة

لي مِن هَوى الحِسان الغيدِ

مِن لعانٍ مِنهنّ غَير طَليق

وَسَقيمٍ مِنهنَّ غَيرِ معودِ

شَهدت أَدمُعي بِوَجدي وزو

رن لِساني إِذ خانَهُ مَجلودي

أَيُّها اللائِمي عَلى الحُبِّ مَهلا

هَل تُلام الحمام في التَّغريدِ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن يوسف بن هارون الرمادي

avatar

يوسف بن هارون الرمادي حساب موثق

العصر الأندلسي

poet-Youssef-bin-Harun-Al-Ramadi@

139

قصيدة

22

متابعين

يوسف بن هارون الكندي الرمادي، أبو عمر.شاعر أندلسي، عالي الطبقة، من مدّاح المنصور بن أبي عامر. أصله من رمادة (من قرى شلب Silves) ومولده ووفاته بقرطبة. له كتاب (الطير) أجزاء، ...

المزيد عن يوسف بن هارون الرمادي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة