عدد الأبيات : 6

طباعة مفضلتي

يا لِغَنيٍّ ما لِناديكُمُ

قَد فَقَدَ الطّارِقَ وَالسّامِرا

وَأَهمِلَ السَّرح بِأَرجائِهِ

لا ذائِداً فيهِ وَلا عاقِرا

لَعَلَّ عَضباً لِلرَّدى بائِراً

أَصابَ عَضبَ الدَّولَةِ الباتِرا

ما وَجَدَ الوارِثُ مِن بَعدِهِ

إِلّا حَديثاً في العُلا سائِرا

راحَ بِنَجلاء كِلابِيَّةً

تَسفَحُ جُوداً في الثَّرى قاطِرا

فَما لَهَذا البَيتِ مِن عامِرٍ

لَم يُبقِ بَيتاً لِلنَّدى عامِرا

معلومات عن ابن سنان الخفاجي

ابن سنان الخفاجي

ابن سنان الخفاجي

عبد الله بن محمد بن سعيد بن سنان، أبو محمد الخفاجي الحلبي. شاعر. أخذ الأدب عن أبي العلاء المعري وغيره. وكانت له ولاية بقلعة (عزاز) من أعمال حلب، وعصي بها، فاحتيل..

المزيد عن ابن سنان الخفاجي

تصنيفات القصيدة