الديوان » العصر المملوكي » ابن سنان الخفاجي »

إذا اتقى القوم قبل الصيد في حرم

عدد الأبيات : 5

طباعة مفضلتي

إِذا اتَّقى القَومُ قَبلَ الصَّيدِ في حَرَم

جَعَلتُ كُلَّ مَكانٍ حَلَّهُ حَرَما

لا تَحمَدِ الدَّهرَ في فِعلٍ يَجودُ بِهِ

فَلَيسَ يَقصِدُ لا بُخلاً وَلا كَرَما

قالوا أَتَيناهُ لَما نالَهُ هَرَمٌ

وَما أَصابوا وَلَكِن لَم يَزَل هَرِما

ما سَرَّ كِسرى وَلَم تذهَب مَدائِنه

ولا سناناً وَقَد أَنقى لَه الهَرَما

تأتي لَيالِيهِ إِسعافاً وَكُلُّهُمُ

أَصغى إِلى البَينِ مُغتَراً فَلا جَرَما

معلومات عن ابن سنان الخفاجي

ابن سنان الخفاجي

ابن سنان الخفاجي

عبد الله بن محمد بن سعيد بن سنان، أبو محمد الخفاجي الحلبي. شاعر. أخذ الأدب عن أبي العلاء المعري وغيره. وكانت له ولاية بقلعة (عزاز) من أعمال حلب، وعصي بها، فاحتيل..

المزيد عن ابن سنان الخفاجي

تصنيفات القصيدة