الديوان » العصر المملوكي » ابن سنان الخفاجي »

كيف أشكو منك الجفاء وما للمجد

عدد الأبيات : 6

طباعة مفضلتي

كَيفَ أَشكو مِنكَ الجَفاء وَما لل

مَجدِ فَرعٌ إِلّا عَلى أَعوادِك

أَو أناجيكَ بِالقَطيعَةِ وَالعَل

ياء مِمَّن تُعَدُّ في حُسّادِك

غَيرَ أَني أَذُمُّ دَهراً رَماني

فيكَ حَتّى أَخلَلتَ في إِبعادِك

وَتَصامَمتُ عَن نَداي بِلا وَق

رٍ فَيا لَيتَ أَنَّني لَم أُنادِك

أَحمَدُ اللَّهَ إِنَّ أَمراً مِنَ الحا

جِ يَسيراً أَضاءَ ما في فُؤادِك

لَم يَكِلني إِلَيكَ في حادِثٍ لا

يَتَخَطّى إِلّا عَلى إِسعادِك

معلومات عن ابن سنان الخفاجي

ابن سنان الخفاجي

ابن سنان الخفاجي

عبد الله بن محمد بن سعيد بن سنان، أبو محمد الخفاجي الحلبي. شاعر. أخذ الأدب عن أبي العلاء المعري وغيره. وكانت له ولاية بقلعة (عزاز) من أعمال حلب، وعصي بها، فاحتيل..

المزيد عن ابن سنان الخفاجي

تصنيفات القصيدة