الديوان » العصر العباسي » ابن الرومي »

كم نسام الأذى كأنا كلاب

كم نُسام الأذى كأنَّا كلابُ

كَمْ إلى كَمْ يكون هذا العتابُ

كلما جئتُ قاصداً لسلامٍ

ردَّني عن لقائكَ البوَّابُ

ما كذا يفعل الكرامُ و لا تَرْ

ضى بهذا في مثليَ الآدابُ

أنا حرٌّ وأنتَ من سادةِ الأحْـ

ـرارِ أهلِ الحجا المُصاصُ اللُّبابُ

وقبيحٌ بعد الطلاقةِ والبشْـ

ـر بذي المجد نَبوةٌ واحتجابُ

كلُّ مُلك يفنى وتبقى على الدهْـ

ـرِ لأهل المكارم الأحسابُ

وحقيقٌ بمثل قدرك في الأقْـ

ـدار حسنُ الحفاظِ والإيجابُ

لا تُضِلَّنَّ باحتجابك آما

لاً هداها إليك منك اجتلابُ

إن أخلاقك العِذابَ حكَتْها

عند حَرِّ الصدى النِّطافُ العِذابُ

فهي ريٌّ لآمليك لدى الإذْ

نِ وفي حالةِ الحجاب السَّرابُ

معلومات عن ابن الرومي

ابن الرومي

ابن الرومي

علي ابن العباس بن جريج، أو جورجيس، الرومي، أبو الحسن. شاعر كبير، من طبقة بشار والمتنبي. روميّ الأصل، كان جده من موالي بني العباس. ولد ونشأ ببغداد، ومات فيها مسموماً، قيل:..

المزيد عن ابن الرومي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن الرومي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس