الديوان » فلسطين » هارون هاشم رشيد »

أتت ليلى لوالدها

أتت ليلى لوالدها
وفي أحداقها ألم
سألت وخافقي يشكو
سألت ومقلتي تدمع
وأنت مغلغل في الصمت
لا تحكي ولا تسمع
ويمعن يا أبي صمتك
ولا ينقذني صوتك
فأصرخ يا أبي قل لي
لماذا نحن أغراب
سألتك منذ أيام
سألتك عن أخي أحمد
وكدت تزيح عن عينيّ
ذاك الخاطر الأسود
وكدت تقول لي: قد ما
ت يا ليلى قد استشهد
ولكنك لم تفعل
لماذا أنت لم تفعل
لماذا نحن يا أبتي
لماذا نحن أغراب
أتذكر يا أبي سلوى
لقد أبصرتها أمس
تلجّ شريدة في الدر
ب في حزن وفي بؤس
لقد بدّلها السقم
مع الأيام يا أبتي
فهذي غيرها لاشك
هذى غير صاحبتي
عيون فيضها ألم
وجسم كله سقم
لماذا نحن يا أبتي
لماذا نحن أغراب
أبي قل لي بحق الله
هل نأتي الى يافا
فإن خيالها المحبوب
في عيني قد طافا
أندخلها أعزاء
برغم الدهر أشرافا
أأدخل غرفتي قل لي
أأدخلها بأحلامي
وألقاها وتلقاني
وتسمع وقع أقدامي
أأدخلها بهذا القلب
هذا المدنف الظامى
أبي لو أن لي كالطير
أجنحة لتحملني
لطرت بلهفة رعناء
من شوق الى وطني
ولكني من الأرض
تظل الأرض تجذبني
وترعش دمعة حرّى
وتدفق خلفها دمعه
وترعد صرخة ابنته
وتطرق في الدجى سمعه
فيصرخ سوف نرجعه
سنرجعه لك الوطنا
فلن نرضى له بدلا
ولن نرضى له ثمنا
ولن يقتلنا جوع
.ولن يرهقنا فقر
وفي أحشائها نار
من الأشواق تضطرم
وقد غامت بعينيها
.طيوف هزها السقم
وقد نام البريج أسى
فلا صوت ولا نغم
أتت ليلى لوالدها
وقد أهوى به الهرم
وقالت وهي في لهف
بها الآلام تحتدم
لماذا نحن يا أبتي
.لماذا نحن أغراب
أليس لنا بهذا الكون
.أصحاب وأحباب
أليس لنا أخلاء
.أليس لنا أحباء
لماذانحن يا أبتي
لماذا نحن أغراب
يمر العام إثر العام
يا أبتي بلا جدوى
فلا أمل ولا بشرى
ولا نجوى ولا سلوى
سوى الآلام والشجن
سوى الأحزان والمحن
سوى صوت من الأقدا
ر يهتف دائما وطني
لماذا نحن يا أبتي
لماذا نحن أغراب
لماذا نحن في سقم
وفي بؤس وفي فقر
نظل نتيه جوّابين
من قطر الى قطر
أما كانت لنا أرض
بها الآمال تخضرُّ
وفيها ترقص البشرى
ويشدو فوقها الطير
أما كان لنا وطن
يسبّح باسمه الزمن
لماذا نحن يا أبتي
لماذا نحن أغراب
أليست أرضنا الخضرا
ء ذات المنهل العذب
وذات الحلم الحلو
الذي أشرق بالحب
لماذا نحن لا نزرع
أحرارا بأيدينا
ونأكل خير موطننا
ونعطيه ويعطينا
لما نحن لا نسقيه
من جهد ويسقينا
لماذا نحن يا أبتي
لماذا نحن أغراب
لماذا نحن في الخيمة
في الحرِّ وفي البرد
وفي البؤس وفي النقم
...
لماذا نحن يا أبتي
لماذا نحن أغراب
سألتك أمس عن أمي
التي ذهبت ولم ترجع
ألا نرجع للبيت
وللحقل وللمجد
لماذا نحن في الألم
وفي الجوع وفي السقم
لنا أمل سيدفعنا
إذا ما لوح الثأر
فصبراً يا ابنتي صبرا
غداة غد لنا النصر

معلومات عن هارون هاشم رشيد

هارون هاشم رشيد

هارون هاشم رشيد

هارون هاشم رشيد : من كبار شعراء العرب في النصف الثاني من القرن العشرين مولده في حارة الزيتون بمدينة غزة سنة 1927م وكان حامل لواء ما عرف بشعراء النكبة وكان..

المزيد عن هارون هاشم رشيد

تصنيفات القصيدة