الديوان » العراق » حيدر الحلي »

ودار علا لم يكن غيرها

عدد الأبيات : 12

طباعة مفضلتي

ودارِ عَلاً لم يكن غيرُها

لدائرة الفخر من مركزِ

بها قد تضمَّن صدرُ النديّ

فتىً ليديه الندى يَعتزي

صليبُ الصفاة صليبُ القناةِ

عودُ معاليه لم يُغمَزِ

أرى المدحَ يقصُرُ عن شأوهِ

فأَطنب إذا شئت أو أوجز

فلستَ تحيطُ بوصف امرءٍ

نشا هو والمجدُ في حيِّز

ربيبُ المكارمِ تِرب السماح

قِرى المعتفي ثروةُ المُعوِز

فأيَّ العوارفِ لم يبتدئ

وأيّ المواعيد لم يُنجِز

فتىً في صريح العُلى ليس فيه

لكاشحِ علياهُ من مغمز

وذو هاجسٍ أينما رجَّه

فما طلبُ الغيبِ بالمعجز

تراه خبيراً بلحنِ المقالِ

بصيراً بتعميةِ المُلغَز

نسجنَ المكارمُ أبرادَهُ

وقلنَ لأيدي الثنا طرِّزي

ترى الدهر يحلبُ من كفِّه

لبونَ ندىً قطُّ لم تعزز

معلومات عن حيدر الحلي

حيدر الحلي

حيدر الحلي

حيدر بن سليمان بن داود الحلي الحسيني. شاعر أهل البيت في العراق. مولده ووفاته في الحلة، ودفن في النجف. مات أبوه وهو طفل فنشأ في حجر عمه مهدي بن داود...

المزيد عن حيدر الحلي