الديوان » المخضرمون » عمرو بن الأهتم »

لما دعتني للسيادة منقر

عدد الأبيات : 3

طباعة مفضلتي

لَمّا دَعَتني لِلسيادَةِ مُنقَر

لَدى مَوطِنٍ أَضحى لَهُ النَجمُ بادِيا

شَدَدتُ لَها أَزري وَقَد كُنتُ قَبلَها

أَشَدُّ لِأَحناءِ الأُمورِ إِزاريا

وَنَحنُ حَفَزنا الحَوفَزانِ بِطَعنَةٍ

سَقَتهُ نَجيعاً مِن دَمِ الجَوفِ آنيا

معلومات عن عمرو بن الأهتم

عمرو بن الأهتم

عمرو بن الأهتم

عمرو بن سنان بن سمي التميمي المنقري، أبو ربعيّ. أحد السادات الشعراء الخطباء في الجاهلية والإسلام. من أهل نجد. كان يدعى (المكحل) لجماله في شبابه. ووفد على النبيّ صلى الله عليه..

المزيد عن عمرو بن الأهتم