الديوان » المخضرمون » عمرو بن الأهتم »

وقلت لعوف اقبلوا النصح ترشدوا

عدد الأبيات : 7

طباعة مفضلتي

وَقُلتُ لِعَوفٍ اِقبِلوا النُصحَ تَرشُدوا

وَيَحكُمُ فيما بَينَنا حَكَمانِ

وَإِلّا فَإِنّا لا هَوادَةَ بَينَنا

بِصُلحٍ إِذا ما تَلتَقي الفِئَتانِ

سِوى كُلِّ مَذروبٍ جَلا القَينُ حَدَّهُ

وَسَهمٍ سَريعٍ قَتلُهُ وَسِنانِ

فَإِنَّ كُلَيباً كانَ يَظلُمُ رَهطَهُ

فَاَدرَكَهُ مِثلُ الَّذي تَريانِ

فَلَمّا سَقاهُ السُمَّ رُمحُ اِبنِ عَمِّهِ

تَذَكَّرَ ظُلمَ الأَهلِ أِيّ أَوانِ

وَقالَ لِجَسّاسٍ أَغِثني بِشِربَةٍ

وَإِلّا فَنَبئ مَن لَقَيتَ مَكاني

فَقالَ تَجاوَزتَ الأَحَصَّ وَماءَهُ

وَبَطنَ شُبيثٍ وَهُوَ غَيرُ دِفانِ

معلومات عن عمرو بن الأهتم

عمرو بن الأهتم

عمرو بن الأهتم

عمرو بن سنان بن سمي التميمي المنقري، أبو ربعيّ. أحد السادات الشعراء الخطباء في الجاهلية والإسلام. من أهل نجد. كان يدعى (المكحل) لجماله في شبابه. ووفد على النبيّ صلى الله عليه..

المزيد عن عمرو بن الأهتم