الديوان » العصر المملوكي » شهاب الدين التلعفري »

لا وأيامنا قبيل الفراق

عدد الأبيات : 9

طباعة مفضلتي

لا وأَيَّامنا قُبَيلَ الفِراقِ

في الحِمَى وانتِظارِ يَومِ التَّلاقي

وَعَشِيَّاتِنا على الجِزعِ نَشكو

ما لَقِينا من لاعِجِ الأَشواقِ

وَبلَيلِ النَّقا وَقَد هَوَّمَ الرَّك

بُ وبِتنا مِنَ الدُّجى في رِواقِ

لاَ تَسلَّيتُ عن هَواكُم وَلَو ذُق

تُ منَ الحُبِّ كُلَّ صَعبِ الَمذاقِ

لا وَلا قُلتُ للمُسائِلِ عَنكُم

قَد بَلَوني بِلَوعَةٍ وَفِراقِ

حُبُّكُم كالغَرامِ يا أَهلَ نَجدٍ

بَعدَ يَومِ الحِسابِ والعَرضِ باقِ

وإِذا اشتَقتُكُم فَأَنتُم منَ القَل

بِ نُزولٌ فيهِ مكانَ اشتياقِ

حَيثُما كُنتُمُ فإنِّي مُقيمٌ

في تَدانٍ لَديكُمُ وَتَلاقِ

فَلهِذا قَد رُحتُ في مَذهَبِ الحُبِّ

إِماماً لأُمَّةِ العُشَّاقِ

معلومات عن شهاب الدين التلعفري

شهاب الدين التلعفري

شهاب الدين التلعفري

محمد بن يوسف بن مسعود الشيباني، شهاب الدين، أبو عبد الله، التلعفري. شاعر. نسبته إلى (تل أعفر) بين سنجار والموصل ولد وقرأ بالموصل. وسافر إلى دمشق، فكان من شعراء صاحبها..

المزيد عن شهاب الدين التلعفري

تصنيفات القصيدة