الديوان » العصر العباسي » ابن الرومي »

يوم كأن سماءه تحكي جفوني حين بنتا

يومٌ كأنَّ سماءَهُ

تحكي جفوني حين بِنتا

لمَّا غدتْ كسحائبٍ

أيقظنَ بالعبراتِ نَبْتَا

مُتَبَسِّماً عن شبه مَبْـ

ـسمِك البَرُود إذا ابتسمتا

مُتنسِّماً عن مثل نَشْـ

ـرِكَ للضجيع إذا انتبهتا

يا غايتي في مُنْيَتي

ماذا يَضُرُّك لو مَنَنَتا

بِرِضاً يعيشُ ببَرْدِهِ

قلبٌ بسُخطك قد أَمَتَّا

ورددتَ غُمضاً صدَّ عَنْ

طَرْفِ المُتيَّم مذ صددتا

وَبسطتَ من أمل بوصْلـ

ـلِكَ ما بهجري قد قبضتا

نفسي فداؤكَ إن جَفْو

تَ وإن وصلتَ وإن قطعتا

فاسلم بعيشٍ سالمٍ

من كل بؤسٍ ما سلِمتا

معلومات عن ابن الرومي

ابن الرومي

ابن الرومي

علي ابن العباس بن جريج، أو جورجيس، الرومي، أبو الحسن. شاعر كبير، من طبقة بشار والمتنبي. روميّ الأصل، كان جده من موالي بني العباس. ولد ونشأ ببغداد، ومات فيها مسموماً، قيل:..

المزيد عن ابن الرومي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن الرومي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر مجزوء الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس