الديوان » العصر العباسي » ابن الرومي »

حاجيت فضلا وهو ذو فطنة

عدد الأبيات : 8

طباعة مفضلتي

حاجَيْت فضلاً وهو ذو فطنةٍ

ما زال للحكمة درَّاسا

ما هَنَةٌ عمَّت بني آدمٍ

يعير الناس بها الناسا

يَعتمدُ العامدُ إتيانَها

فلا يرى القومُ بها باسا

حتى إذا جاء بها فلتةً

نكَّسَ من سَوْءتها الراسا

يا وهبُ ذو الضرطةِ لا تبتئس

فإن للأستاه أنفاسا

قد تنطق الأستاهُ في مجلسٍ

وتُملأ الأفواهُ إخراسا

فاضرط لنا أخرى بلا حِشمةٍ

كأنما خرَّقت قِرطاسا

لتُؤنس الأولى بها مُحسِناً

فإنها تَطلبُ إيناسا

معلومات عن ابن الرومي

ابن الرومي

ابن الرومي

علي ابن العباس بن جريج، أو جورجيس، الرومي، أبو الحسن. شاعر كبير، من طبقة بشار والمتنبي. روميّ الأصل، كان جده من موالي بني العباس. ولد ونشأ ببغداد، ومات فيها مسموماً،..

المزيد عن ابن الرومي

تصنيفات القصيدة