الديوان » العصر المملوكي » الستالي »

حلي الملوك وتيجانها

عدد الأبيات : 10

طباعة مفضلتي

حُلِيّ الملوك وتيجانُها

وبيتُ المعالي وايوانُها

وبأس الكُماة وإقدامها

وحُلم الكفاة وإحسانها

توارثنها الأزدُ حتى انتهت

إلى أن حوى الإِرثَ نَبهانُها

أمير العتيك تسامى به

كهُول العَتيك وشبَّانها

أنبهان إِنك من عصبةٍ

نماها إلى المجد قحطانُها

همُ العين في يعرب كلّها

وأنت من العَين إنسانها

إذا طلبت مكرمات العُلى

بدا في جبينك عُنوانها

وأنت إذا صَعبت حاجةٌ

أتى من بيمينك إمكانُها

فعشت وبُلّغتَ من سيّدٍ

مناكَ وسرَّكَ لُقيانها

ولا زال يغدوك في نعمةٍ

شباب الحيَاة ورَيعانُها

معلومات عن الستالي

الستالي

الستالي

أبو بكر أحمد بن سعيد الخروصي الستالي. شاعر عُماني ولد في بلده ( ستال ) وإليها ينسب من وادي بني خروص تلك البلدة التي أخرجت من رجال الدين وأهل العلم..

المزيد عن الستالي