الديوان » العصر الاموي » القطامي التغلبي » حل الشقيق من العقيق ظعائن

عدد الابيات : 10

طباعة

حلَّ الشقيقُ من العقيقِ ظعائِنٌ

فنزلنَ رامَةَ واحتَلَلنَ نَواها

ولقد شفى نَفسي وأبرأَ سُقمَها

دارُ ابنةِ الغَنَوِيِّ حَيثُ أَراها

ولقد نَزَلتُ بها فما أحمَدتُها

عِندَ المبيتِ وما ذَمَمتُ قِراها

فَرَحَلتُ يعملةَ النجاءِ شملةٍ

تُرضِي الزميلَ اذا الزمامُ قِراها

تلوي باسحَم واردٍ حين اغتدت

تنفي الذبابَ اذا الذبابُ عراها

شِبهُ الأتانِ توحَّشَت في قفرةٍ

يَهماءَ فاختلسَ السِّباعُ طَلاها

ليس المريبُ بمن أتى سلطانَهُ

طوعاً وطالبَ حاجةً فَقَضاها

أرجو الخليفَةَ اذ رَحَلتُ ميمِّماً

والنفسُ تُدرِك في الرحيلِ مُناها

وإذا علقتُ من الوليدِ بذمةٍ

سكنت إليّ جوانحي وحَشاها

أنتَ الإمامُ ابنُ الإمامِ لأُمَّةٍ

أضحى ببكفِّكَ فَقرُها وغِناها

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن القطامي التغلبي

avatar

القطامي التغلبي حساب موثق

العصر الاموي

poet-Al-Qatami-Al-Taghlibi@

47

قصيدة

4

متابعين

عمير بن شييم بن عمرو بن عباد، من بني جشم بن بكر، أبو سعيد، التغلبي الملقب بالقطامي. شاعر غزل فحل، كان من نصارى تغلب في العراق، وأسلم. وجعله ابن سلّام ...

المزيد عن القطامي التغلبي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة