الديوان » العصر الاموي » القطامي التغلبي » ألا أيها اللاحي كفاك عتابا

عدد الابيات : 15

طباعة

ألا أيُّها اللاَّحي كفاك عِتابا

ونَفسَك وفِّق ما استطعتَ صوابا

فإنَّ رعاةَ الحلمِ قد رَجَعوا به

عليّ وآذَنتُ السفاهَ فآبا

خلا أَنَّه لَيسَت تغنّي حمامَةٌ

على أَيكَةٍ الاَّ ذَكَرتُ رَبابا

وما مَتَّعتنا والركابُ مناخةٌ

على عَجَلٍ خفَّ المتاعُ وَطابا

تناوَلتُ منها مُسفِراً اقبلت به

عليَّ وهفّافَ الغَروبِ عذابا

كأن ثناياها ذرى اقحوانةٍ

علاها ندى الشؤبوبِ ساعةَ صابا

وسِربُ عذارى بينَ حَيِّين موهناً

من الليلِ قد نازَعتُهُنَّ ثِيابا

وقلن لنا أهلٌ قريبٌ فنتَّقي

عيونَ يقاظى مِنهُمُ وكلابا

دبيبُ القطا حتى اجتعلن نحيزةً

من الليلِ دُونض الكاشحينَ حِجابا

وَهُنَّ كَريعانِ المخَاضِ سبقتَها

بأوَّلها لا بل اخفُّ جنابا

تلاَهينَ عني واستنَعتُ بأربعٍ

كهِمةِ نفسٍ شارةً وشبابا

تلاَهين واستهلكتُ حتى تجهَّمت

قلوبٌ وهاماتٌ وَرَدنَ لهابا

اذا المعصمُ الرّيانُ باشرتُ بردَهُ

بكفيّ لاعَبتُ الوقوفَ لعابا

وما انطلقَ التيميُّ يطلبُ حاجةً

ولا كان اكرى بالعراقِ رِكابا

ولكن ما كان القطاميُّ يبتغي

نواعمَ خلاَّها العريبُ عرابا

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن القطامي التغلبي

avatar

القطامي التغلبي حساب موثق

العصر الاموي

poet-Al-Qatami-Al-Taghlibi@

47

قصيدة

4

متابعين

عمير بن شييم بن عمرو بن عباد، من بني جشم بن بكر، أبو سعيد، التغلبي الملقب بالقطامي. شاعر غزل فحل، كان من نصارى تغلب في العراق، وأسلم. وجعله ابن سلّام ...

المزيد عن القطامي التغلبي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة