الديوان » العصر الاموي » القطامي التغلبي » وإني لمهد مدحة وهدية

عدد الابيات : 14

طباعة

وإني لَمُهدٍ مِدحَةً وَهَدِّيَةً

لا سماءَ ذي الفَضلِ العظيم القُماقمِ

وما قائلٌ خيراً ومثنٍ بنائِلٍ

على آلِ بَدرِ بنِ مَعَدٍّ بنادِمِ

وَجَدُّكَ حُصنٌ قد بنى لك في العُلا

كما كان نُعمان بنى للعلاقمِ

أَغَرُّ إذا اصطَكَّ الجباهُ كأنه

هِلالٌ بدا مُسجفاتِ الغمائِمِ

إذا نحن زُرنا بيتَهُ قال مَرحَباً

لِجوا ثم لَم يَعرِض لنا بالسَّخائِمِ

ألَم تَرَ أنّا قد كسَوناك حلةً

نَمت بك ليست لِلئِّامِ الدَمائِمِ

مُفَدّاةُ بنتُ الحصنِ أُمُّكَ فانتسِب

إِلى النَّسَب الرَابي الرفيعِ الدَّعائمِ

وأمَّ بني بَدر فلا تَنسيَنَّها

وبَدراً أبا تلك النجوم الخَضارمِ

تَظَلُّ سَراةُ الحيِّ قيسٌ تَعودُهُ

وتغلبُ من معطي الخزامِ ووائِمِ

لَعَمري لَقَد سادَ ابنُ بَدرٍ بفضلِهِ

على وُدٍّ مسرورٍ بذاك وراغِمِ

وأَسنَد أمرَ الناسِ بعد التباسِهِ

إِلى كل جَلدٍ مُبرمِ الأمرِ حازِم

وأنت الذي ترجوكَ قيسٌ لفضلهِ

وحتى لُكَيزٍ من وراءِ اللهازِمِ

فَضُلت نزاراً يا ابن حُصنٍ تكرُّما

وحزماً بِشدّاتِ الفحولِ الصَّلادِمُ

بِجمَّالِ اثقالٍ إذا خَطَرَت بهِ

فزارةُ في يومِ الثّأى المتفاقِمِ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن القطامي التغلبي

avatar

القطامي التغلبي حساب موثق

العصر الاموي

poet-Al-Qatami-Al-Taghlibi@

47

قصيدة

4

متابعين

عمير بن شييم بن عمرو بن عباد، من بني جشم بن بكر، أبو سعيد، التغلبي الملقب بالقطامي. شاعر غزل فحل، كان من نصارى تغلب في العراق، وأسلم. وجعله ابن سلّام ...

المزيد عن القطامي التغلبي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة