عدد الابيات : 18

طباعة

أبى ليليَ أن يذهَب

ونيطَ الطرفُ بالكَوكَب

ونجمٍ دونَهُ الأهوا

لُ بين الدلو والعقرَب

وهذا الصبحُ لا يُأتى

ولا يدنو ولا يقرُب

بعقرِ عشيرةٍ منّا

كرامِ الخيمِ والمنصب

أحالَ علَيهمُ دهرٌ

حديدُ النابِ والمِخلَب

فحَلَّ بهم وقد أمِنوا

ولم يُقصِر ولم يشطُب

وما عنهُ إذا ما ح

لَّ من منجىً ولا مهرَب

ألا يا عينُ فابكيهم

بدَمعٍ منكِ مُستَغرب

فإن أبكي فهُم عزّي

وهُم رُكني وهُم منكِب

وهم أصلي وهُم فرعي

وهم نسبي إذا أُنسَب

وهم مجدي وهُم شرفي

وهم حصني إذا أُنسَب

وهُم رمحي وهُم تُرسي

وهُم سيفي إذا أغضَب

فكَم من قائلٍ منهُم

إذا ما قالَ لم يُكذب

وكم من ناطقٍ فيهم

خطيبٍ مصقَعٍ مُعرِب

وكم من فارسٍ منهُم

كمِيٍّ معلَمٍ محرَب

وكم من مدرَهٍ فيهم

أريبٍ حولَه مغلب

وكم من جحفلٍ فيهِم

عظيمِ النارِ والمَوكِب

وكم من خضرَمٍ فيهِم

نجيبٍ ماجدٍ مُنجِب

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن أميمة بنت عبد شمس

avatar

أميمة بنت عبد شمس حساب موثق

العصر الجاهلي

poet-omayma-bnt-abdshams @

1

قصيدة

10

متابعين

أميمة بنت عبد شمس بن عبد مناف، من قريش. شاعرة جاهلية. اشتهرت في أيام "حرب الفجار" بين قريش وقيس عيلان. واستمرت هذه الحرب أربعة أعوام متواليات. ولصاحبة الترجمة شعر في ...

المزيد عن أميمة بنت عبد شمس

اقتراحات المتابعة

أقراء ايضا ل أميمة بنت عبد شمس :

أضف شرح او معلومة