الديوان » العصر الاموي » الأقيشر الأسدي » ألا إنما الإنسان غمد لقلبه

عدد الابيات : 2

طباعة

أَلا إِنَّما الإِنسانُ غِمدٌ لِقَلبِهِ

وَلا خَيرَ في غِمدٍ إِذا لَم يَكُن نَصلُ

وَإِن تَجمَعِ الآفاتِ فَالبُخلُ شَرُّها

وَشَرُّ مِنَ البُخلِ المَواعيدُ وَالمَطلُ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن الأقيشر الأسدي

avatar

الأقيشر الأسدي حساب موثق

العصر الاموي

poet-Al-Uqayshir-Al-Assadi@

48

قصيدة

19

متابعين

المغيرة بن عبد الله بن مُعرض، الأسدي، أبو معرض. شاعر هجاء، عالي الطبقة من أهل بادية الكوفة، كان يتردد إلى الحيرة. ولد في الجاهلية ونشأ في أول الإسلام وعاش وعّمر ...

المزيد عن الأقيشر الأسدي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة