الديوان » تونس » الباجي المسعودي »

الصادقية حسنها بهر الورى

عدد الأبيات : 19

طباعة مفضلتي

الصادِقية حسنها بهر الوَرى

فَأجَل لحاظكَ مُعجبا وَمُفكِّرا

وَاِنظر إِلى هِمَم المُلوك وَفَضلَها

كَم قَد أَفاضَت مِن سَماحٍ قَد جَرى

وَتَرَوِّ في قانونه وَفُصُوله

تُلفيه قَد أَهدى النضارَ لِمَن قَرا

لِلَّهِ مُنشيها وَناظِمُ عقدِها

دُرّا نَفيساً في الرِقاب وَجَوهَرا

أَشهى إِلى الأَسماعِ مِن نَيل المُنى

وَأَحَب لِلأَجفان مِن سنَة الكَرى

يَدعو إِلىَ ما لا حَياةَ بِدونه

فالعِلمُ داعيَةُ البَقاء لِمَن دَرى

هَل يَستَوي مَن يَعلَمونَ وَغَيرُهُم

شَتّانَ ما بَينَ الثَرَيّا وَالثَرى

هُبّوا بَني الخَضراء واِنتَبِهو إِلىَ

ما هوَ في الدارَين أَربَحُ مَتجَرا

وَخُذوا المَعارِفَ وَالعُلومَ بِقوَةٍ

تُنسيكُم بُقراط وَالإِسكنَدَرا

وَتَسابَقوا لِفَضيلَةٍ جاءَتكُمُ

حاشاكُمُ أَن تَنبُذوها بالعرا

أَغنَت عَلى خَوض البِحار وَغُربَة

وَمَشَقَّة تَذَرُ الفَتى مُتَحَيِّراً

فُزتُم بِنَيل القَصد في أَوطانَكُم

فَمَن الَّذي مِن بَعد ذا أَن يُعذَرا

هَل غَيرَةٌ وَحَميَّةٌ لِبلادكُم

فالجارُ أَصبَحَ عالِماً مُتَحَضِّراً

ذا هِمَّةٍ عُليا فَلَسنا دونَهُ

بَل جَدّ في التَحصيل حَتّى أَبصَرا

هَل هَزَّةٌ مِن عالِمٍ فَيَبُثّ ما

يُغني وَيُقني صابِراً وَمُكَررا

وَليُخلِصِ الكُلّ الدعاءَ لِسَيِّد

غَرَسَ العُلا وَسَقاهُ حَتّى أَثمَرا

الصادِقُ الباش المُشير مُحَمَّد

مَن فَخرِهِ في العالَمينَ تَقَرّرا

لا زالَ في حَرزِ الإِلَه وَعِزّهِ

وَوَزيره مَن قَد أَعانَ وَدَبَّرا

ما قالَ ذو التاريخ قاصِدَ مَنهَجٍ

الصادِقيةُ حُسنُها بَهَرَ الوَرى

معلومات عن الباجي المسعودي

الباجي المسعودي

الباجي المسعودي

محمد الباجي بن أبي بكر عبد الله بن محمد المسعود البكري التبرسقي التونسي أبو عبد الله. مؤرخ، من كتاب تونس وشيوخها، مولده ووفاته فيها، تقدم لخطة الكتابة على عهد الباي..

المزيد عن الباجي المسعودي