الديوان » العصر الاموي » زياد الأعجم »

وسميت غياظا ولست بغائظ

عدد الأبيات : 5

طباعة مفضلتي

وَسُمِّيتَ غيّاظاً وَلَست بِغائِظٍ

عَدواً وَلَكِنَّ الصَّديقَ تَغيظُ

عَدوّكَ مَسرورٌ وَذو الودِّ بِالَّذي

أَتى مِنكَ مِن غَيظٍ عَلَيكَ كَظيظُ

نَسِيٌّ لما أُوليتَ مِن صالِحٍ مَضى

وَأَنتَ لِتَعدادِ الذُّنوبِ حَفيظُ

تلينُ لِأَهلِ الغِلِّ وَالغمر مِنهُمُ

وَأَنتَ عَلى أَهل الصَّفاءِ فَظيظُ

فَلا حَفِظَ الرَّحمَنُ روحَكَ حَيّةً

وَلا وَهيَ في الأَرواحِ حينَ تَغيظُ

معلومات عن زياد الأعجم

زياد الأعجم

زياد الأعجم

زياد الأعجم ابن سليمان ويقال ابن سُلَيم ويقال ابن سلمى ويقال ابن جابر أبو أمامة العبدي المعروف بزياد الأعجم، مولى بني عبد القيس. من شعراء الدولة الأموية وأحد فحول الشعر..

المزيد عن زياد الأعجم

تصنيفات القصيدة