الديوان » العصر العباسي » السيد الحميري »

إني امرؤ من حمير أسرتي

عدد الأبيات : 15

طباعة مفضلتي

إنّي امرُؤٌ من حِمْيَرٍ أسرتي

بحيث تَحوي سَروَها حِمْيرُ

آليتُ لا أمدحُ ذا نائلٍ

له سناءٌ وله مَفْخَرُ

إلا من الغِرّ بني هاشمٍ

إن لهم عِندي يداً تُشكَرُ

إنّ لهم عندي يداً شُكرُها

حَقٌّ وإن أنْكَرَها مُنْكِرُ

يا أحمدَ الخيرِ الذي إنّما

كان علينا رحمةً تُنْشَرُ

حمزةُ والطيارُ في جنّةٍ

فحيث ما شاءَ دعا جعفرُ

منهم وهادينا الذي نحن مِن

بعدِ عَمانا فيه نَستبصرُ

لما دَجا الدَّينُ ورقَّ الهُدى

وجارَ أهلُ الأرضِ واستكبروا

ذاك عليّ بن أبي طالبٍ

ذاك الذي دانت له خَيبَرُ

دانَتْ وما دانت له عَنوة

حتى تَدهدى عرشُهُ الأكبرُ

ويومَ سَلْعٍ إذ أتى عاتِياً

عمرُو بن عبدِ مصلِتاً يَخْطُرُ

يَخطُرُ بالسيف مُدِلاً كما

يَخطُرُ فحلُ الصِرَمةِ الدوْسَرُ

إذ جَلل السيفَ على رأسِهِ

أبيضَ عَضباً حدُّه مُبْتِرُ

فخرّ كالجِذع وأوداجُه

ينصبُّ منها حَلَبٌ أحْمَرُ

يَنفث من فيه دماً مُعَجَلاً

كأنّما ناظِره العُصْفُرُ

معلومات عن السيد الحميري

السيد الحميري

السيد الحميري

إسماعيل بن محمد بن يزيد بن ربيعة بن مفرغ الحميري أبو هاشم أو أبوعامر. شاعر إمامي متقدم قال الأصفهاني يقال إن أكثر الناس شعراً في الجاهلية والإسلام ثلاثة: بشار وأبو..

المزيد عن السيد الحميري

تصنيفات القصيدة