الديوان » العصر العباسي » خلف الأحمر »

لا هم إن كان أبو عمرو وظلم

لا هُمَّ إِن كانَ أَبو عَمرٍو وَظَلَم
وَخانَني في عِلمِهِ وَقَد عَلِم
فَاِبعَث لَهُ في بَعضِ أَعراضِ اللَمَم
لُمَيمَةٌ مِن حَنشٍ أَعمى أَصَم
أَسمَرَ زَحّافاً مِنَ الرُقطِ العُرُم
قَد عاشَ حَتّى هُوَ لا يَمشي بِدَم
فَكُلَّما أَقصَدَ مِنهُ الجوعُ شَم
حَتّى إِذا أَمسى أَبو عَمرٍو وَلَم
يَمَسَّ مِنهُ مَضَضٌ وَلا سَقَم
قامَ وَوَدَّ بَعدَها أَن لَم يَقُم
وَلَم يَقُم لِإِبِلٍ وَلا غَنَم
وَلا لِخَوفٍ راعَهُ وَلا لِهَم
حَتّى دَنا مِن رَأسِ نَضناضٍ أَصَم
فَخاضَهُ بَينَ الشِراكِ وَالقَدَم
بِمِذرَبٍ أَخرَجَهُ مِن جَوفِ كِم
كَأَنَّ وَخزَ نابِهِ إِذا اِنتَظَم
وَخزَةُ إِشفى في عَطوفٍ مِن أَدَم

معلومات عن خلف الأحمر

خلف الأحمر

خلف الأحمر

خلف بن حسان الأحمر أبو محمد وأبو محرز. كان مولى أبي بردة بن أبي موسى الأشعري، أعتقه وأعتق أبويه. وكان أعلم الناس بالشعر ، وكان شاعراً ، ووضع على شعراء..

المزيد عن خلف الأحمر

تصنيفات القصيدة