الديوان » العصر الاموي » محمد بن بشير الخارجي »

سبحان ربك تب مما أتيت به

عدد الأبيات : 7

طباعة مفضلتي

سُبحانَ رَبِّكَ تُب مِمّا أَتَيتَ بِهِ

ما يَسدُدِ اللَهُ يُصبِح وَهوَ مَرتوجُ

وَهَل يُسَدُّ وَلِلحُجّاجِ فيهِ إِذا

ما صَعَّدوا فيهِ تَكبيرٌ وَتَلجيجُ

ما زالَ مُنذ أَذَلّ اللَهُ مَوطِئَهُ

وَمُنذُ أُذِّنَ أَنَّ البَيتَ مَحجوجُ

يَهدي لَهُ الوَفدَ وَفَدَ اللَهِ مَطرَبُهُ

كَأَنَّهُ شُطَبٌ بِالقَدِّ مَنسوجُ

خَلِّ الطَريقَ إِلَيها إِنَّ زائِرَها

وَالساكِنينَ بِها الشُمُّ الأَباليجُ

لا يَسدُدِ اللَهُ نَقباً كانَ يَسلُكُهُ الل

بيضُ إِلَيها لَيلٌ وَالهوجُ العَناجيجُ

لَو سَدَّهُ اللَهُ يَوماً ثمَّ عَجَّ لَهُ

مَن يَسلَكُ النَقبَ أَمسى وَهوَ مَفروجُ

معلومات عن محمد بن بشير الخارجي

محمد بن بشير الخارجي

محمد بن بشير الخارجي

محمد بن بشير بن عبد الله بن عقيل بن أسعد بن حبيب بن سنان. والخارجي نسبة إلى خارجة عدوان، وعدوان لقب لعمرو بن قيس. شاعر أموي عاش في المدينة المنورة..

المزيد عن محمد بن بشير الخارجي

تصنيفات القصيدة