الديوان » العصر العباسي » رؤبة بن العجاج »

إن لسلمى عندنا ديوانا

عدد الأبيات : 5

طباعة مفضلتي

إِنَّ لِسَلْمَى عِنْدَنا دِيوَانا

أَخْزَى فُلاناً وَابْنُهُ فُلانا

كانَتْ عَجُوزاً عُمِّرتْ زَمانا

فَهيَ تَرَى سَيِّئَها إِحْسانا

أَعْرِفُ مِنْها الجِيدَ وَالعَيْنانا

وَمَنْخِرَيْن أَشْبَهَا ظَبْيَانا

قَدْ كُنْتُ دايَنْتُ بِها حَسّانا

مَخافَةَ الإِفْلاسِ وَاللَّيانا

يُحْسِنُ بَيْع الأَضْلِ وَالقِيانا

معلومات عن رؤبة بن العجاج

رؤبة بن العجاج

رؤبة بن العجاج

رؤبة بن عبد الله العجاج بن رؤبة التميمي السعدي أبو الجحّاف أَو أَبو محمد. راجز، من الفصحاء المشهورين، من مخضرمي الدولتين الأموية والعباسية. كان أكثر مقامه في البصرة، وأخذ عنه..

المزيد عن رؤبة بن العجاج