الديوان » الإمارات » مبارك بن حمد العقيلي »

فؤادي قد أغواه من بعد رشده

فؤادي قد أغواه من بعد رشده

مليح سبى قلبي بنضرة خده

تذللت بعد العز من أجل حبه

وأوحشت بعد الأنس من اجل بعده

تيقنت أني في الهوى اعدم البقا

إذا لم يجد يوماً بإنجاز وعده

جروحي به عادت كما كان في الصبا

وفرط غرامي طاف عن حد حده

بروحي افدي من لها غاية المنى

وهل من عزيزٍ غير روحي فافده

إلى الله من قلبٍ إليه اشتياقه

ومن مهجةٍ ذابت على نار صده

وحق الهوى لا حلت عن شغفي به

وإني له ما دمت حياً كعبده

هو الحب يحتل الحشى باقتداره

ومن ذا الذي فيه اقتدار لصده

رضيت بما يرضاه من قد هويته

لعله يرضى صادقاً عن موده

سبى قلبي الولهان يوسف حسنه

فمن لي بقلبٍ غيره أو برده

فذلي لديه أصل عزي في الهوى

واصل ثرائي باحتياجي لرفده

بنفسي لوا نجد لمن سكن اللوى

لقد ذبت مذ فارقت جنات خلده

وبي مضري أهيف القد مترف

يعير السنى المبدر من نور خده

مليح صحيح الحسن روض جماله

أرق من الروض الندي وورده

علوم الرياضيات عن وحي طرفه

وآيات أحكام الغرام بقده

كفى مانعاً عن وصله سور حسنه

والحاظه في الفتك عن فتك أسده

شغفت به حباً على غير طائل

لشقوة قلبي بالغرام وكده

وإني على جور الزمان وعدله

كما شاء من أهواه في حفظ عهده

معلومات عن مبارك بن حمد العقيلي

مبارك بن حمد العقيلي

مبارك بن حمد العقيلي

وُلِد الشاعر عام 1293 للهجرة في الأحساء بالسعودية وبها نشأ وأخذ العلم من بعض علمائها، إذ كانت الأحساء وقتها مركز إشعاع لعلوم اللغة العربية والتفسير والفقه، وكانت زاخرة بمجالس العلم..

المزيد عن مبارك بن حمد العقيلي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة مبارك بن حمد العقيلي صنفها القارئ على أنها قصيدة ونوعها من بحر الطويل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس