الديوان » العصر العباسي » رؤبة بن العجاج »

قد ساقني من نازع المساق

عدد الأبيات : 15

طباعة مفضلتي

قَدْ سَاقَنِي مِنْ نازِعِ المَسَاقِ

قَدْرٌ وَحاجاتُ امْرِئٍ تَوَّاقِ

إِذَا سُرَى المَهْرِيَّةِ العِتاقِ

خاضَتْ إِلَيْكَ اللَيْلَ بِالأَعْناقِ

وَالأَرْكُبِ الرامِينَ بِالأَرْواقِ

فِي سَبْسَبٍ مُنْجَرِد الأَخْلاقِ

غَيْرِ الفِجاجِ عَمِق الأَعْماقِ

يُفْضِي إِلَى نازِحَة الأَمآقِ

خَوْقاءُ مُفْضاهَا إِلَى مُنْخاقِ

إِذَا جَرَى مِنْ آلِها الرَقْرَاقِ

رَيْقٌ وَضَحْضاحٌ عَلَى القَيَاقِي

غَرَفْنَ مِنْ نائِلِكَ الدَفّاقِ

مَجْداً وَعَذْباً لَيْسَ بِالزُعاقِ

سَجْلُكَ سَجْلٌ مُتْرَعُ الإِتْآقِ

رَحْبُ الفُرُوغِ مُكْرَبُ العَرَاقِي

تَسْقِي بِهِ الحَقَّ سَقَاكَ السَاقِي

مِنْ كَأْسِهِ بِلَذَّةٍ دِهاقِ

بِلالُ يَا ابْن الأَنْجُم الأَطْلاقِ

لَيْسَ بِنَحْساتٍ وَلا أَمْحاقِ

وَالأَبْيَضَيْنِ البَدْرِ وَالإِشْراقِ

فِي الأَشْعرِينَ طَيِّبِي الأَعْراقِ

أَحْسابُهُمْ عالِيَةُ النَفاقِ

مِنْ أُسْرَةٍ لِمَجْدِهِم مَراقِ

مِنْ حَظِّكُمٍْ وَعِظَم الأَخْلاقِ

فِيكُمْ جَلالاتٌ عَنِ الدِقاقِ

عَرَّضْتُ نَفْسِي وَدَنَا انْطِلاقِي

وَالمالُ يَفْنَى وَالثَناءُ باقِ

ما وَجْزُ مَعْرُوفِكَ بِالرِماقِ

وَمَا مَوَاخاتُكَ بِالْمِذَاقِ

وَلا كَبَرْقِ الخُلَّبِ الرَيَّاقِ

معلومات عن رؤبة بن العجاج

رؤبة بن العجاج

رؤبة بن العجاج

رؤبة بن عبد الله العجاج بن رؤبة التميمي السعدي أبو الجحّاف أَو أَبو محمد. راجز، من الفصحاء المشهورين، من مخضرمي الدولتين الأموية والعباسية. كان أكثر مقامه في البصرة، وأخذ عنه..

المزيد عن رؤبة بن العجاج