عدد الأبيات : 27

طباعة مفضلتي

يا دبدبه تدبدبي

أنا علي بن المغربي

تأدبي ويحك في

حق أمير الأدب

وأنت يا بوقاته

تألفي تركبي

وأنت يا سناجقي

يوم الوغى ترتبي

وأنت يا عساكري

يوم اللقا تأهبي

ها قد ركبت للمسي

ر في البلاد فاركبي

ها قد برزت فاركبي

في ألف ألف مقنب

أنا الذي أسد الشرى

في الحرب لا تحفل بي

إذا تمطيت وفرقع

ت عليهم ذنبي

أنا الذي كل الملو

ك ليس تخشى غضبي

فمن رأى للهذيا

ن موكباً كموكبي

أنا امرؤ أنكر ما

يعرف أهل الأدب

ولي كلام نحوه

لا مثل نحو العرب

لكنه منفرد

بلفظه المهذب

يصافع الفراء في ال

نحو بجلد ثعلب

ويقصد التثليث في

نتف سبال قطرب

وإن سألت مذهبي

فمذهبي المجرب

آكل ما يحصل لي

ورغبتي في الطيب

وأشرب الماء ولا

أرد ماء العنب

وألبس القطن ولا

أكره لبس القصب

وإن ركبت دابة

وإلا فنعلي مركبي

وكل قصدي خلوة

تجمعني وللصبي

في البيت أو في روضة

أزهارها كالشهب

ونجتلي بنت الكرو

م أو بني القنب

ونبتدي نأخذ في ال

شكوى وفي التعتب

حتى إذا ما جاء لي

برشف ذاك الشنب

حكمته في الرأس إذ

حكمني في الذنب

معلومات عن تقي الدين المغربي

تقي الدين المغربي

تقي الدين المغربي

علي بن عبد العزيز بن علي بن جابر المغربي البغدادي، تقيّ الدين. شاعر، مغربي الأصل، نشأ وتوفي ببغداد، كان من أظرف الناس وأخفهم روحاً، من شعره القصيدة الدبدبية المشهورة التي..

المزيد عن تقي الدين المغربي