الديوان » مصر » عبد الله فكري »

يا مليكا له علي أياد

عدد الأبيات : 15

طباعة مفضلتي

يا مليكاً له عليّ أياد

صيرتني له مدى العمر عبدا

لو قضيت الزمان فيهن عدّا

لم يسعها الزمان سردا وعدا

ولو استوعب القريض مديحي

لم أقم بالفروض شكراً وحمدا

كلما نلت نعمة تبعتها

منك أخرى واستتبع البدء عودا

نعم ما اقتضى سخاؤك فيها

مطل وعد ولا سؤالي ردّا

هنّ علمنني اقتراح الاماني

واقتناص الآمال ما شئت صيدا

ولي الآن حاجة إن ينلها

منك عطف يصادف النجح قصدا

قد أحاط العلم الشريف بما بي

من تنائي الأمين عني بعدا

وسقام عراه من سوء مثوى

بلدة أورثته بؤساً وجهداً

ولقد جادلي بوعدك لفظ

كانتظام الدر المنضد عقدا

باجتماع للشمل في مصر لازل

ت جميع الشمل الكريم المفدّى

وهو وعد جلا الأماني أمامي

واراني ما رمت أمراً معدّا

وأرى فرصة الوفاء استجابت

لك طوعاً وصدّقت لك وعدا

فأغننى وأوف لازلت للآ

مال غيثا وللامانيّ وردا

وتقبل فضلا ضراعة عبد

جعل المدح والدعا لك وردا

معلومات عن عبد الله فكري

عبد الله فكري

عبد الله فكري

عبد الله فكري باشا بن محمد بليغ بن عبد الله بن محمد. وزير مصري، من المتأدبين. له نظم، ولد بمكّة (وكان والده قد ذهب إليها مع جيش والي مصر)، ونشأ..

المزيد عن عبد الله فكري

تصنيفات القصيدة